مركز الملك سلمان للإغاثة يختتم دورتين لمعيلات الأسر في محافظة الجوف اليمنية

07 شعبان 1440
...

اختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في محافظة الجوف أمس, دورتين تدريبيتين ضمن مشروع تحسين سبل العيش في اليمن.
وتلقت 30 مشاركة من معيلات الأسر دورات "الكوافيرة الماهرة"، و"فن صناعة المعجنات والحلويات"، لتحقيق عائد مادي يسهم في تحسين الوضع المعيشي لأسر المعيلات.
و قال منسق مشاريع سبل العيش في محافظة الجوف حسن هذلول: "إن هذه المشاريع تهدف لدعم الأسر الفقيرة وتحقيق الاكتفاء الذاتي لها، بحيث يستطعن المتدربات من أعالة أسرهن وتجاوز الظروف المعيشية الصعبة.
وأضاف هذلول أن المشاريع التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة تسهم في تذليل الصعاب وتجاوز التحديات الإنسانية التي تعيشها المحافظة.
وعبرت المعيلات عن شكرهن الجزيل لمركز الملك سلمان للإغاثة لمنحهن فرص تدريبية تمكنهن من تحسين دخلهن المعيشي.
وأكدت ضابط التدريب والتأهيل المهني في مشروع تحسين سبل العيش الدكتورة أسماء الشقري, أن المشروع يأتي ضمن التدخلات الإنسانية التنموية التي يقوم بها مركز الملك سلمان للإغاثة في المناطق المحررة لتأهيل المعيلات الذي استهدف 100 امرأة من معيلات الأسر في مديرية الغيل في دورات مهنية "كالخياطة" و"التفصيل"، و"الكوافيرة الماهرة"، و"صناعة البخور" و"العطور"، و"صناعة المعجنات والحلويات"، و"نقش الحناء"، و"الاسعافات الأولية".
وبينت أنه سيتم تأهيل المعيلات بعد هذه الدورات المهنية على يد مدربين متخصصين في دورات إدارة المشاريع الريادية, وذلك لإكسابهن المعارف اللازمة لتسويق منتجاتهن وكيفية إعداد مشروعهن الخاص.
وأكدت الدكتورة الشقري أنه وبعد إتمام هذه الدورة سيتم تسليم أدوات المهنة للمعيلات من أجل انخراطهن في سوق العمل الذي بدوره سينمي حياتهن وحياة من يُعلن.​