مركز الملك سلمان للإغاثة ينظم يوما مفتوحا للأطفال اليمنيين المعاد تأهيلهم في مأرب

07 رجب 1440
...

نظم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم يومًا مفتوحًا للأطفال المعاد تأهيلهم في مدينة مأرب تحت شعار "من حقي أعيش طفولتي"، وذلك ضمن الدورة الأولى من المرحلة التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالأزمة في اليمن.
واستمتع 27 طفلا ممن سبق تجنيدهم فضلا عن 35 من الأطفال الآخرين بمختلف الأنشطة الترفيهية، إضافة إلى الألعاب المختلفة والمسابقات التي أظهرت مهاراتهم وإبداعاتهم.
وقال مدير المشروع عبدالرحمن القباطي: "إن تنظيم يوم مفتوح للأطفال المعاد تأهيلهم بغية إشراكهم في أنشطة ترفيهية مع أطفال المدارس في المحافظة يهدف إلى تعزيز ثقتهم بأنفسهم، والتمهيد للعودة إلى المدارس، إضافة إلى كسر حاجز الخوف لديهم".
وأضاف كما يهدف تنظيم اليوم المفتوح إلى إضفاء البهجة والسرور على قلوب الأطفال وتشجيعهم على الاستمرار في التعلم رغم صعوبة الظروف التي يمرون بها جراء استمرار انتهاكات الميليشيات الحوثية لحقوق الأطفال وتجنيدهم قسريا.
وأكد القباطي حرص المركز على تقديم الأنشطة المختلفة للأطفال خلال اليوم المفتوح كالمرسم الحر والأشغال اليدوية والمسابقات الحركية والثقافية.
وأوضح أن فكرة اليوم المفتوح جاءت كضرورة ملحة لإعادة الثقة والأمان إلى نفوس الأطفال المجندين، إضافة إلى الأطفال المتأثرين خصوصًا ممن فقدوا أطرافهم.
يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ مشروعه النوعي الخاص بإعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين في اليمن، الذي يستهدف إعادة تأهيل 2000 طفل يمني ممن جندتهم الميليشيات الإرهابية الحوثية وزجت بهم دروعًا بشرية في ساحات القتال.