مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع 6 اتفاقيات في مجالات الحماية و الإمداد المائي والإصحاح البيئي والخدمات الطبية في اليمن

03 جمادى الأولى 1440
...

وقع معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمقر المركز في الرياض اليوم ست اتفاقيات مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني لتقديم المساعدات الإنسانية لليمن.  
ووقع الدكتور عبدالله الربيعة الاتفاقية الأولى والمخصصة لمشروع إعادة تأهيل الأطفال اليمنيين الذين جندتهم المليشيات الحوثية في مرحلته التاسعة والعاشرة ، يستفيد منه 80 طفلاً و80 من أولياء أمورهم  بشكل مباشر و1920 بشكل غير مباشر في محافظة مأرب، بقيمة تبلغ 299 ألف دولار أمريكي.  

كما وقع معاليه اتفاقية ثانية لتمديد مشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي للنازحين في محافظة الحديدة ومديرياتها، يستفيد منه 3500 شخص، بقيمة إجمالية بلغت 241 ألف دولار أمريكي، بهدف الحفاظ على حياة النازحين والتخلص من النفايات بطريقة آمنة وصحية، والحد من انتشار الأمراض والأوبئة، والصيانة الوقائية لخزانات المياه والصرف الصحي ودورات المياه .      
وجاء توقيع الاتفاقية الثالثة لتهيئة وتشغيل مركز الجعده الصحي بمديرية حيران في محافظة حجة، يستفيد منه 18 ألف مستفيد، بقيمة إجمالية بلغت مليون و280 ألف دولار أمريكي.

ويهدف المشروع إلى إنقاذ الحياة والمحافظة على استمرارها والحد من انتشار الأمراض والأوبئة وتأمين الخدمات الصحية الطارئة وتقديم الرعاية الصحية التكاملية و خدمات التغذية العلاجية للأطفال دون سن الخمس سنوات، والتحصين للأطفال والأمهات، وخدمات الصحة الإنجابية للأمهات والمرضعات و الحوامل، و علاج الإصابات وتفعيل نظام الإحالة الطبي، وتقديم خدمات العلاج والعزل للحالات المصابة بالأوبئة مع تقصي الأوبئة ومسبباتها والتثقيف الصحي للوقاية منها، وتقديم الخدمات الطبية المساندة لقسمي الأشعة والمختبر، والتخلص الآمن من النفايات والمخلفات الطبية.

وجرى توقيع الاتفاقية الرابعة لتهيئة وتشغيل مركز متخصص لطب وجراحة العيون بمحافظة مأرب، يستفيد منه مليون و300 ألف مستفيد سنويًا، بتكلفة إجمالية بلغت مليونين و977 ألف دولار أمريكي، بهدف علاج إصابات العيون في اليمن، والتعامل الطبي المهني مع حالات العيون بأنواعها، و التثقيف الصحي للعناية بالعين والتدخل المبكر لحالات البصر في جميع شرائح المجتمع.

فيما خصصت الاتفاقية الخامسة التي وقعها الدكتور الربيعة لعمليات الإمداد  المائي والإصحاح البيئي للنازحين في مديريات حرض وميدي وحيران بمحافظة حجة، يستفيد منه 6240 شخصًا، بقيمة إجمالية بلغت 325  ألف دولار أمريكي، بهدف الحفاظ على حياة النازحين والتخلص من النفايات بطريقة آمنة وصحية، والحد من انتشار الأمراض والأوبئة، وذلك بتأمين مصادر المياه والصرف الصحي ومنطقة تجميع النفايات والتخلص منها بطريقة آمنة للوصول إلى بيئة صحية وآمنة للنازحين.

واهتمت الاتفاقية السادسة التي وقعها المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة بعلاج الجرحى اليمنيين داخل المملكة العربية السعودية، يستفيد منها 100 جريح يمني، بقيمة إجمالية بلغت 3 ملايين و500 ألف ريال سعودي، بهدف تقديم الرعاية الطبية الكاملة للجرحى اليمنيين في العلاج والأدوية والعمليات وغيرها من الخدمات الطبية. 

وأوضح الدكتور عبدالله الربيعة في تصريح صحفي أن مركز الملك سلمان للإغاثة وقع اليوم ست اتفاقيات مهمة لتخفيف معاناة الشعب اليمني، تشمل برامج إنسانية وإغاثية عديدة مثل برنامج إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم المليشيات الحوثية في اليمن، ومشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي في الحديدة وحجة، فضلاً عن إنشاء برامج طبية في حجة ومأرب، زادت كلفتها عن 6 ملايين دولار أمريكي، مبينًا أن هذه البرامج النوعية تستهدف الأماكن الأكثر احتياجًا في اليمن وتخدم كافة المحافظات والمناطق اليمنية.