مركز الملك سلمان للإغاثة يشارك في مؤتمر دولي.. ويستعرض جهوده وبرامجه ومبادراته الإنسانية

27 ربيع الأول 1440
...

​شارك وفد من مركز الملك سلمان للإغاثة و الأعمال الإنسانية برئاسة مساعد المشرف العام للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز اليوم, في المؤتمر الدولي تحت عنوان "الاستناد إلى مكاسب السلام في القرن الأفريقي لضمان التعزيزات العاجلة المتعلقة بإدارة تدفقات الهجرة إلى اليمن ودول الخليج" المنعقدة أعماله في جهورية جيبوتي.

وحضر أعمال المؤتمر معالي وزير الداخلية الجيبوتي حسن عمر برهان، ومعالي وزيرة الدولة للشؤون الخارجية في جمهورية إثيوبيا هيروت زيميني، ومعالي وزير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتح، ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية الصومال عبدالقادر أحمد خير، والمدير العام لمنظمة الهجرة الدولية انطونيو فيتورينو.

ونوّه المهندس البيز في كلمته بالجهود التي بذلتها ومازالت تبذلها المملكة ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة لتنفيذ برامج تختص بإعادة المهاجرين من اليمن إلى القرن الأفريقي و العكس، حيث أسهم المركز في إعادة أكثر من 107 آلاف مهاجر لديهم رغبة بالعودة إلى بلدانهم وتضمنت تلك البرامج مبادرات فاعلة لإعادة دمجهم في مجتمعاتهم من خلال برامج نوعية مرافقة لبرامج العودة الطوعية التي نفذها المركز.

ورحب وزير الداخلية الجيبوتي بالجهود التي قدمتها المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة في الإعادة الطوعية للمهاجرين من القرن الأفريقي لليمن ودول الخليج، فيما شكرت وزيرة الدولة للشؤون الخارجية الإثيوبية هيروت زيميني المبادرات التي نفذها المركز بإعادة تأهيل المهاجرين بعد عودتهم الطوعية إلى بلدانهم، كما أشاد المدير العام لمنظمة الهجرة الدولية بالدور المؤثر للمملكة في دعمها المتواصل لبرامج الإعادة الطوعية للمهاجرين ودعم المبادرات الدولية في ذلك.