عقد اجتماع الطاولة المستديرة الإنساني الاستراتيجي رفيع المستوى عن الأزمة السورية بمركز الملك سلمان للإغاثة بالرياض

29 رجب 1439
...

​عُقد اليوم "اجتماع الطاولة المستديرة الإنساني الاستراتيجي رفيع المستوى حول الشراكات الإنسانية والحشد الجماعي للأزمة السورية"، وذلك في مقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض، بحضور معالي المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ومساعد المشرف العام للعمليات والبرامج بمركز الملك سلمان للإغاثة المهندس أحمد بن علي البيز، ومدير إدارة الدعم المجتمعي بمركز الملك سلمان للإغاثة عبدالله الرويلي.

كما حضره مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور سلطان الشامسي، والمدير العام لدائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية ( إيكو ) التابعة للمفوضية الأوروبية جان لويس ديبراور، وكبير المستشارين الإنسانيين بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومسؤول الفريق الحكومي للاستجابة للأزمات الطارئة للأزمة الإنسانية في سوريا ستيفان الين، وكبيرة المستشارين الإنسانيين في السفارة البريطانية بالرياض كايت برادلو، ونائب الأمين العام للأمم المتحدة المنسق الإقليمي الإنساني للأزمة السورية بانوس مومسيز، وممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الخليج العربي خالد خليفة، ومدير الشراكات والعلاقات الحكومية في برنامج الأمم المتحدة للأغذية العالمي أشرف حمودة، والمستشارة الإنسانية في مكتب المنسق الإقليمي الإنساني للأزمة السورية ( الأوتشا ) ساجدة الشوا.

وفي بداية الاجتماع رحب المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عبدالله الربيعة بالحضور في الرياض، مؤكدًا تفعيل العمل الإغاثي في سوريا بالتنسيق المشترك بين مركز الملك سلمان للإغاثة ومختلف الشركاء و المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية للوصول إلى الأشقاء السوريين، معربًا عن أمله بنجاح أعمال الاجتماع بما يخدم مصلحة الشعب السوري، وأكد على أهمية التنسيق بين الجهات العاملة ودور الأمم المتحدة لضمان وصول المساعدات الانسانية وزيادة آثرها الى المناطق الأكثر احتياجا. 

فيما قدم نائب الأمين العام للأمم المتحدة المنسق الإقليمي الإنساني للأزمة السورية بانوس مومسيز خالص الشكر والتقدير لمركز الملك سلمان للإغاثة لاستضافته أعمال الاجتماع، معبرًا عن اعتزازه بالدعم المقدم من المركز. 

وأشار إلى الأوضاع المتسارعة في سوريا متمنيًا أن يستمر التعاون المشترك بين المنظمات الدولية لمواجهة الأزمات الإنسانية الصعبة التي يعانيها الشعب السوري.